recent
أخر الأخبار

هواوي تكثف جهودها في مجال الرعاية الصحية

الصفحة الرئيسية

هواوي تكثف جهودها في مجال الرعاية الصحية

 تخطط شركة هواوي لزيادة تركيز أبحاث الأجهزة القابلة للارتداء على مجال الرعاية الصحية، حيث تندفع أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم إلى مجالات نمو جديدة وسط صراعاتها مع العقوبات التجارية الأمريكية.

ويمكن للمبادرة أيضًا تمكين هواوي من اللحاق بشركة شاومي، ثاني أكبر بائع للأجهزة القابلة للارتداء في العالم بعد آبل.

وأعلنت هواوي عن تنفيذ ثلاثة برامج للبحوث الصحية حول إدارة ارتفاع ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم وأمراض القلب التاجية، حسبما أعلنت الشركة في حدث عبر الإنترنت.

ولم تذكر متى يتم دمج الميزات المستندة إلى هذا البحث مع مجموعة الأجهزة القابلة للارتداء – بما في ذلك الساعات الذكية والأربطة الذكية والنظارات – لكنها تهدف إلى بناء حاجز قوي أمام دخول المنافسين في الصناعة.

وتتوقع الصناعة بأكملها منتجات يمكن ارتداؤها يمكنها مساعدة المستهلكين على إدارة المخاوف الصحية بشكل أفضل، وخاصة الأمراض المزمنة التي من المحتمل أن يصاب بها كل من الشباب وكبار السن.

ولا يزال هناك طريق طويل يجب قطعه لأن هذا النوع من الأجهزة يتطلب الكثير من الاستثمار في البحث والتطوير، بالإضافة إلى التعاون بين شركات الأجهزة والتكنولوجيا الذكية.

وتُظهر الخطوة التي اتخذتها هواوي استمرارها في دخول مجالات النمو الأخرى وسط الصعوبات التي تواجهها مع القيود الأمريكية، التي أثرت في توريد مكونات الأجهزة والبرامج في مجال الهواتف الذكية ومعدات الشبكات.

وقال في الشهر الماضي شركة أبحاث السوق IDC: كان التأثير السلبي في أعمال هواوي للأجهزة القابلة للارتداء أقل من الفئات التقنية الأخرى، وذلك من خلال عدم الاعتماد على جوجل في ساعاتها ومع وجود العديد من المكونات القادمة من بائعين خارج الولايات المتحدة.

وتعكس جهود الأجهزة القابلة للارتداء التي تبذلها هواوي أيضًا نية (رن تشنغفي) Ren Zhengfei، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي، للبقاء ملتزمة بالبحث والتطوير، وذلك بالرغم من العقوبات الأمريكية.

وقال تشنغفي: نستثمر 20 مليار دولار أمريكي في البحث والتطوير كل عام، لكن الدخل لا يمثل سوى 40 في المئة من المدخلات، ويختفي 60 في المئة من الاستثمار مثل الشموع في الظلام، ويمكننا أن نجلب الضوء للآخرين تمامًا مثلما فعلت الشركات الأوروبية والأمريكية واليابانية والروسية الرائدة.

ووفقًا لتشنغفي، فإنه من المهم بالنسبة لهواوي تبسيط خطوط إنتاجها والتركيز على جني الأرباح لتجاوز القيود التجارية الأمريكية.

وتمتلك هواوي أكثر من 13 مركزًا بحثيًا حول العالم، تغطي التصميم المتعلق بالأجهزة الذكية القابلة للارتداء وتطوير البرامج والأجهزة والأبحاث الصحية.

وتمتلك أجهزة هواوي الذكية القابلة للارتداء، بما في ذلك Watch GT 2 Pro التي تم إطلاقها العام الماضي، وظائف في مجال الرعاية الصحية، مثل: معدل ضربات القلب وتشبع الأكسجين في الدم ومراقبة الضغط.

هواوي تكثف جهودها في مجال الرعاية الصحية
الخطى

تعليقات

ليست هناك تعليقات

    google-playkhamsatmostaqltradent

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - مركز العراق الرقمي